فلسطينيات no image

نشر بتاريخ 8 ديسمبر 2013 | بواسطة عمر عاصي (مالك المدونة)

0

كابوس .. !!

خاطرة .. تقرأ بـ 3 دقائق

من يوميات .. فلسطيني ابو هوية زرقة !

 

كاد يشتاط غضباً .. علي وعلى كُل اهلي ،، قال لي .. ما هذا يا رجل ؟ أطفالكم .. يُرفرفون بالعلم الإسرائيلي مُبتهجون بزعيم مُحتل يزورهم .. وفوق كُل هذا .. معلمة محجبة .. مُحجّبة يا رجل .. مبتهجة بالزائر الذي قتل اطفالنا ذات يوم .. أدركت انها الورطة مرّة اخرى .. لا احد يفهمنا في هذا العالم .. أخبرته .. الم اخبرك يوماً ان ابي نفسه كان يرقص في كُل ذكرى إستقلال لإسرائيل وقيامها ثم انقلب هو وأصحابه ليكونوا من اشبال الحركة الإسلامية .. ومن يومها إختفى الرقص ليوم الإستقلال .. الم أخبرك أن علم إسرائيل على مدارسنا ونراه كُل صباح واننا نتعلم اننا من إسرائيل وان عاصمتنا اورشليم القدس واننا الأكثر حظاً بين العرب بالديمقراطية .. ثم إنني انا نفسي رقصت لزعيم صهيوني ذات يوم على باب المدرسة في إحدى الجولات الإنتخابية .. وصوّرنا التلفاز الإسرائيلي ورأى العالم كُله رقصنا .. ثم طلبت منه ألا يتعجب .. فكيف للإحتلال ان يكون بلا ” إستحمار “  .. ثم سألته .. اوليس دين المنتفعين واحد ؟؟.. لماذا نستغرب ممن يسبح بحمد إسرائيل .. وهُناك من ابناء جلدتنا يهللون لحاكم يهتك أعراضهم في اليوم مليون مرّة .. أخبرته .. ماذا لو تحسنت احوال المفاوضات وحكايات السلام .. وزاركم شمعون بيرس في رام الله مثلاً .. بالله عليك .. كم طفل سيُحضرون له لإستقباله .. وإذا به يستوقفني .. محمود عبّاس ( الرئيس ) نفسه كان سيستقبل موفاز قبل كذا شهر .. للأسف .. لم يلبث الحديث طويلاً .. حتى وجدت صديقي يشكو لي أحوال الضفّة .. وجدته يشكو لي إعتقالات الشباب المُلتزمين والتضييقات .. والطاعة العمياء لأبو مازن .. حتى لو كان يُعانق اولمرت .. ولو كان يتنازل عن حق العودة .. ثم لم العجب ؟؟ عندي شعور .. بأن هذه الزيارات .. هي مُحاولات فاشلة .. تُذكرنا تارة بأيام الحُكم العسكري .. وتارة بحالة من اليأس .. فمن شاهد الأخبار آخر أيام .. يعلم أن المواجهات الاخيرة التي حصلت في النقب .. وضد مخطط برافر .. لم تكن إسرائيل نفسها لتحلم بها .. بهكذا صور فقط .. وبهكذا زيارة .. لهكذا اطفال .. تنتهك عرض هويّتهم في اليوم الف مرة .. يمكن لإسرائيل ان توقظ نفسها وغيرها من كوابيسها !!

يكتبها
عُمر عاصي
فلسطيني 48 .. ابو هويّة زرقة !!



عن الكاتب

عُمر عاصي ، فلسطيني من الـ 48 ، من قرية صغيرة إسمها كُفربرا ، وُلد عام 1988 ، درس الهندسة التطبيقة في السيارات .. والان يدرس الهندسة البيئية في المانيا .. عمل في شركة Intel ، يكتب منذ عام 2005 ، دخل الجزيرة توك عام 2008 ، حاز على شهادة الصحفي الشامل من مركز الجزيرة في الدوحة عام 2011 .. وحصلت مُدونته على أفضل مُدونة شخصية لعام 2012 !



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العودة للأعلى ↑
  • عُمر توك ..

    انا أكتب .. إذن انا موجود .. هُنا في عمر توك .. اكتب كل ما تجود به خواطري .. اكتبه بأسرع ما يكون .. حتى لا يضيع منه شيء .. وحتى لا أضيّع عليكم الكثير من الوقت في قرائته ، اكتب في الفلسفة كما اكتب في العلوم البيئية .. اكتب في هموم فلسطين والقدس .. كما اكتب في هموم الزواج والدراسة .. اكتب في كل شيء !!

  • فيسبوك

  • مُعلمي الفاضل

  • لأننا خلفاء الله في الأرض